الرئيسية / الصحة / أطباء أمراض دم يوضحون دور أدوية السيولة فى علاج مرضى كورونا

أطباء أمراض دم يوضحون دور أدوية السيولة فى علاج مرضى كورونا

قال دكتور حسام كامل ، أستاذ أمراض الدم في المعهد الوطني للأمراض ، إن الأشعة كشفت أن جزءًا كبيرًا من مضاعفات كورونا لم يكن مرتبطًا فقط بالالتهاب الرئوي أو مشاكل الجهاز التنفسي ، ولكن تم اكتشاف أن الجلطات تكونت إما عن طريق الرئة أو أي عضو في الجسم ، مما يتطلب إعطاء المرضى أدوية سائلة يحتوي على الهيبارين لمنع تكون الجلطات ومضاعفات خطيرة من الإصابة بعدوى SK.

في حين أوضح الدكتور جمال فتحي ، استشاري أمراض الدم وزرع نخاع العظام ، في تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع” أنه عند التأكد من إصابة أي شخص بعدوى كورونا ، سيتم إجراء تحليل “دي ديمر” بالنسبة له ، تحليل يكشف عن معدل التجلط في الدم ، كإجراء وقائي ، وإذا جاءت النتائج إلى التحليل معدل مرتفع ، يتم إعطاء المريض دواء سيولة فوري ، بعضها عن طريق الحقن وآخر لمنع تكون الجلطات كمضاعفات من عدوى الاكليل.

وقال أستاذ أمراض الدم لـ “اليوم السابع” إن الفيروس لا يؤثر على الرئة فقط ، ولكنه يؤدي إلى تخثر الدم ، الأمر الذي يتطلب الحاجة إلى حماية المرضى وحمايتهم ، ويتم إعطاؤهم حقن تحت الجلد تسمى “كليكسان” أو أقراص “ALICOS” ، وهي أدوية مضادة للجلطة يمكن أن تحدث في أي مكان في الجسم.

وأكد د. جمال فتحي أن مرضى الاكليل يعطون أدوية سيولة بالتوازي مع باقي الأدوية المستخدمة في بروتوكولات العلاج الموصوفة للمرضى طوال فترة العزل الصحي.

عن chahd

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *